حقن الجلحقن الدهون

أيهما أفضل حقن الدهون أم حقن الجل في الوجه؟

Rate this post

نظراً لأن اليوم معايير الجمال تختلف اختلافاً ملحوظاً عن الماضي، هناك معظم الأشخاص الذين ينوون تغيير وجوههم وفقاً لأحدث المعايير في العالم وللحصول على هذا الغرض فإن أول حل يتبادر إلى أذهانهم هو استخدام العمليات التجميلية. توجد العديد من العمليات والممارسات في علم الطب التي تساعد لجمال الوجه. نظراً للتطور الملحوظ في العلوم الطبية في الوقت الراهن، تم تقديم الطرق الكثيرة إلى العالم. من أهم العمليات التجميلية وأكثرها شهيراً التي حصلت على شعبية كثيرة في العالم هي حقن الجل وحقن الدهون في الوجه فندرسه في هذا المقال.

مخطط دليل حقن الدهون أم حقن الجل في الوجه
مخطط دليل حقن الدهون أم حقن الجل في الوجه

حقن الدهون في الوجه أم حقن الجل

نقل الدهون في الوجه له مكانة عالية بالنسبة إلى حقن الجل. لأن الفيلر والجل من المواد الصناعية التي لها العديد من الأضرار. من ناحية أخرى، فإن هذه المواد، لأنها اصطناعية، تحمل في بعض الأحيان خطر حدوث تفاعلات حساسية. على أي حال حقن الجل بالنسبة إلى حقن الدهون، له ميزة واحدة فقط وهي مشاهدة نتائجها السريعة والفورية. ربما يخطر إلي بالك هذا السؤال بشأن أيهما أفضل حقن الجل أم جقن الدهون في الوجه ؟ دعونا نشرح إجابة هذا السؤال بالتفصيل في هذا المقال.

أيهما أفضل حقن الدهون أم حقن الجل على الوجه؟

هل تكون نتائج حقن الدهون في الوجه طبيعية؟

أهم جزء الذي مهم للغاية لمرشحي حقن الدهون هو نتائج وآثار بعد حقن الدهون. عادة يتم مشاهدة نتائج حقن الدهون في الوجه بعد عدة أسابيع التي يختفي تورم الوجه ويمتص الجسم الجهون المحقونة الوائدة. عادة لا توجد تورمات وكدمات كثيرة فتزول خلال عدة أيام. إذا يكون الشخص مستعجلاً لاختفاء التورم فيصف الطبيب المعالج له استخدام الثلج. لكن بشكل عام، عن طريق حقن الوجه بالدهون، يبدو الوجه أكثر نضارة وسمكاً من حالته السابقة. يعد هذا الأمر من عوامل مؤثرة على جمال وجاذبية أي شخص ويمكن أن يكون له تأثير كبير على بهجة وجهه.

كما أن بشرة الوجه ستكون ناعمة ومتساوية وثابتة بعد الحقن ولن يكون هناك أثر من التجاعيد. عن طريق حقن الدهون، يتم التخلص من حالة الجلد المترهلة تماماً، مما يؤدي في النهاية إلى تجديد شباب الجلد والوجه.

هل حقن الدهون علی الوجه طبيعية؟

إذا تم حقن الدهون بشكل صحيح، فلا يؤدي إلى انتفاخ الدهون تحت الجلد وتبدو آثاره واضحاً. مع تطور العلوم الطبية واختراع الأجهزة الحديثة، حالياً يُستخدم حقن الدهون لإبراز الشفاه والخدود، رفع الحواجب، إزالة تجاعيد وتجاويف العيون ولديه نتائج مذهلة. بالطيع جدير بالذكر أن لا تبقي كل الدهون المحقونة ويتم امتصاص جزء منها عن طريق الجسم، لذلك يقوم الأخصائي بحقن الكثير من الدهون أثناء العملية. وفقاً للدراسات، حصل الباحثون على هذه النتيجة بأن حسب الوراث وأنشطة الشخص، عادة يمتص الجسم 60 بالمائة من الدهون في الأشهر الأولى فلا يمكن الاعتماد عليها ولكن تبقى 40 بالمائة من الدهون ولها تأثير دائمي. فيجب إعادة حقن الدهون في الزمن المحدد. عادة في العيادات يتم تقدير الحقن المحتمل وفقاً لحالة المراجع. ويتم التخزين الدهون الزائدة بعد السؤال من المراجع حول رغبته في تجميد الدهون حتى لم يعد يحتاج إلى مرحلة شفط الدهون خلال العملية التالية.

المرشح الجيد لحقن الدهون والجل

يسأل بعض الناس بأن حقن الجل أفضل للوجه أم حقن الدهون وهل يحصلون على النتيجة المفضلة من هذه الطرق أو لا؟ للإجابة على هذه الأسئلة، يجب أن تعلم أن حقن الهلام والدهون تتطلب بعض الخصائص للمرشحين، والتي سنتعرف عليها فيما يلي:

الف) المرشح الجيد لحقن الدهون:

عادة يُنصح حقن الدهون في الوجه للذين لديهم الظروف التالية:

  1. الأشخاص ذوو الخدين والصدغين الغارقين
  2. السيدات أو السادة الذين لديهم خط ابتسامة عميقة أو تجاعيد حول الأنف
  3. الأشخاص الذين أصابوا بالترهل أو التشوه على طول خط الفك
  4. أي شخص أصبحت تجاعيد وجهه خطوط بارزة
  5. الأشخاص غير المدخنين أو لديهم القدرة على الإقلاع عن التدخين لمدة 3 أسابيع على الأقل
  6. أولئك الذين “لا” يشربون الكحول بانتظام
  7. الأشخاص الذين لديهم دهون كافية في مناطق مثل البطن أو الخواصر أو الفخذين
  8. النساء غير الحوامل وغير المرضعات
  9. الأشخاص الذين لديهم توقعات واقعية حول نتائج حقن الدهون في وجوههم

ب) المرشح الجيد لحقن الهلام:

  1. لديهم جسم سليم
  2. لن يدخنون
  3. لديهم نظرة إيجابية وأهداف واقعية في الاعتبار لتحسين مظهرهم
  4. ملتزمون بالحفاظ على بشرة صحية
  5. لا يستهلكون المشروبات الكحولية
  6. ليس لديهم حساسية من مواد حشو الجلد أو أدوية التخدير

ما هي نتائج حقن الجل علی الوجه؟

عدد الجلسات اللازمة لحقن الهلام

يجب أن يحدد الطبيب ما إذا كان الأفضل للهلام أو الدهون بناءً على توقعات المراجع، ويمكنكم الحصول على المعلومات اللازمة في الجلسة الاستشارة لعيادة هليا. بعد تحديد الطريقة المناسبة لك، سيتم تقدير عدد الجلسات التي تحتاج إليها. يعتمد عدد الجلسات المطلوبة لحقن الجل على ما يلي:

  1. إمكانية العضو المحتمل لتلقي حشو
  2. الشكل المطلوب حسب رأي المراجع
  3. الغرض الرئيسي من حقن الجل (الموضة أو إزالة العيوب)
  4. عمر المراجع (كلما تقدمت في العمر، كلما تطلب الأمر المزيد من الجلسات)

نظراً لهذه الأمور، يمكن أن يختلف عدد الجلسات المطلوبة من 2 إلى 4 جلسات.

عدد الجلسات اللازمة لحقن الدهون

كما ذكرنا يجب إعادة حقن الجل أم الدهون شهرياً  لخط الابتسامة وإبراز أعضاء أخرى للوجه وللجسم حتى تبقى آثاره. بشكل عام يعتمد عدد الجلسات اللازمة لحقن الدهون على الظروف التالية:

  1. غرض المرشح لحقن الدهون في الوجه أو الجسم
  2. كمية الدهون الموجودة في المنطقة المانحة
  3. توقعات المرشح من النتيجة النهائية

وقفاً لما سبق، يمكن أن يختلف عدد الجلسات المطلوبة من 3 إلى 6 جلسات.

للحصول على معلومات حول تكلفة حقن الدهون ، يمكنك الاتصال بمستشاريي عيادة هليا المتخصصة للشعر والبشرة مجاناً تماماً عن طريق الاتصال بالرقم 989120234708+ أيضاً، شاركنا جميع أسئلتك حول حقن الجل وخدمات التجميل الأخرى معنا من خلال الواتس اب بالرقم 989120234708+

مدة متانة الجل أكثر أم الدهون

تعتمد مدة الصلاحية الأولية للمواد الحشو، سواء كانت دهنية أو هلامية، على ما يلي:

  1. مهارة الطبيب في حقن الهلام أم الدهون
  2. الأنسجة المحقونة
  3. ماركة الجل المستخدم
  4. كيفية اهتمام الشخص بالعضو المحقون

تعتمد متانة الحشو على الشروط المذكورة أعلاه. على سبيل المثال، في حالة الحقن بالهلام، عادةً ما يُعتبر Mark Radiesse (المصنوع من الكالسيوم هيدروكسي اللاباتيت) و Sculptra (Sculptra أو polylactic acid) من الحشوات شبه الدائمية، ولكن عادةً ما تستمر من 18 إلى 24 شهراً وبمرور الوقت يتم امتصاصها من جديد ويجب إعادة حقنها. أو يكون العمر الافتراضي للدهون الذاتية بعد الجلسة الأولى حوالي شهر واحد وبعد الجلسة الثانية 3 أشهر وبعد الجلسة الثالثة 6 أشهر وبعد الجلسة الرابعة 9 أشهر.

 كيف تكون نتائج حقن الهلام في الوجه؟

حقن الجل في الوجه هو إجراء تجميلي آخر يحظى بشعبية كبيرة وله العديد من الاستخدامات في تجميل الوجه. بالطبع يمكن استخدام حقن الجل في أجزاء كثيرة من الجسم، ولكن أهم استخدام لحقن الفيلر هو حقنه في مناطق مختلفة من الوجه، بما في ذلك الخدين والجبهة والشفتين والأنف. يمكن رؤية نتائج حقن الجل بشكل جيد بعد أيام قليلة من اكتمال عملية حقن الفيلر؛ لأنه بعد حقن الجل في المنطقة المستهدفة، ستبقى بعض الأعراض مثل النزيف والكدمات في تلك المنطقة، لذلك عليك التحلي بالصبر بضعة أيام لرؤية النتائج النهائية لحقن الفيلر. بعد الأيام القليلة الأولى، يتم امتصاص الرطوبة تدريجياً في الجلد، ويتم وضع حمض الهيالورونيك، وهو أحد أهم المواد الهلامية، في مكان جيد بين أنسجة الكولاجين والإيلاستين، ومن خلال امتصاص الماء في تلك المنطقة، فإنه يزيد من نضارة ونقاء من الجلد. يتسبب هذا العامل أيضاً في إبراز هذه المنطقة قليلاً، مما يؤدي في النهاية إلى القضاء على تجاعيد الوجه في هذه المنطقة، فضلاً عن نعومة الجلد وثباته. هذه التأثيرات ستزيد بالتأكيد من شباب وجمال الوجه لكل شخص.

انظر هذا المقال: ما الفرق بين حقن البوتوكس والفيلر

أيهما أفضل حقن الدهون أم حقن الجل في الوجه؟

كثير من الناس الذين يريدون المساعدة في زيادة نضارة بشرتهم عن طريق القيام بعملية، يسألون أطبائهم هذا السؤال، هل حقن الدهون أفضل للوجه أم حقن الجل؟ وأي من الطريقتين له نتائج ومزايا أفضل من الأخرى؟

أيهما أفضل، حقن الدهون على الوجه أم حقن الجل

  حقن الدهون في الوجه حقن الجل في الوجه
الخطوات
  1. التشاور بين الطبيب والمراجع
  2. يتم التخدير الموضعي والتعقيم في مناطق بنك الدهون وجقن الدهون
  3. استخلاص الدهون من بنك الدهون بواسطة الطريقة المحددة سابقاً
  4. تحضير الدهون من خلال جهاز الطرد المركزي
  5. إعادة حقن الدهون في الوجه بمساعدة محاقن دقيقة
  1. التشاور بين الطبيب والمراجع
  2. يتم التخدير الموضعي والتعقيم في منطقة حقن الجل
  3. حقن كمية محددة من الجل في المنطقة المستهدفة في الوجه

 

المزايا
  1. غير توغلاً
  2. عدم الحاجة إلى التخدير
  3. الإزالة المتزامنة للأنسجة الدهنية الزائدة المتراكمة في مناطق من الجسم مثل البطن والخواصر والفخذين والعضدين و …
  4. متانة عالية للنتائج
  5. من غير المحتمل أن تسبب تفاعلات تحسسية بالجسم
  1. غير توغلاً
  2. عدم الحاجة إلى التخدير
  3. عدم وجود فترة النقاهة
  4. مدة جلسة الحقن قصيرة
  5. السعر الجيد
العيوب
  1. تكلفة أكثر بالنسبة إلى حقن الجل والتي ستكون أقل تكاليف إجمالية بسبب المتانة العالية على المدى الطويل.
  2. الشعور بالألم والشفاء نتيجة تكوين جروح دقيقة بهدف استخراج الدهون
  1. متانة أقل في المقارنة مع حقن الدهون
  2. احتمالية الإصابة بالحساسية نتيجة حقن مادة غريبة في الجسم
النتيجة
  1. يتم مشاهدة نتائج إيجابية مباشرة بعد نهاية العملية
  2. ستظهر النتائج الإيجابية النهائية في غضون أيام قليلة
  3. ستكون متانة النتائج أكثر من سنتين
  1. يتم مشاهدة نتائج إيجابية مباشرة بعد نهاية العملية
  2. ستظهر النتائج الإيجابية النهائية في غضون أيام قليلة
  3. ستكون متانة النتائج بين 6 أشهر إلى عام واحد
فترة النقاهة بسبب الجروح الدقيقة في مناطق بنك الدهون، يمكن للمراجع أن يقتضي فترة نقاهة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، حسب الظروف. بالطبع، فترة التعافي خفيفة ولن تكون صعبة للغاية على المرشح. لا توجد فترة نقاهة ويمكن لمرشح حقن الجل أن يستأنف أنشطته اليومية مباشرة بعد الحقن.

بالطبع، في كل من هاتين الطريقتين، يجب توخي الحذر بشكل خاص. على سبيل المثال، في عملية حقن الدهون، إذا لم تستطع تجنب تجلط الدم، فلا يمكنك الابتعاد عن أشعة الشمس والإشعاع الضار والتدخين، وبالتأكيد لن تحصل على الإجابة التي توقعتها من هذه العملية. من أجل فهم الإجابة على هذا السؤال جيدًا، فإن معرفة مزايا وعيوب نقل الدهون وحقن الجل يمكن أن يكون له تأثير كبير في العثور على إجابة لهذا السؤال:

  1. من المزايا البارزة لحقن الدهون عن حقن الجل أن نتائج حقن الدهون أطول بكثير من حقن الفيلر. النتائج النهائية لحقن الدهون للإنسان يمكن أن تستمر لسنوات عديدة، لكن النتائج النهائية لحقن الجل حتى في حالة استخدام مواد هلامية دائمية تدوم حتى عامين وستختفي بمرور الوقت.
  2. ميزة أخرى لحقن الدهون على حقن الجل هي استحالة الحساسية بعد الحقن. بعد حقن الجل في الوجه، إذا أصيب الشخص بحساسية تجاه المواد الهلامية، يمكن الحصول على نتائج غير مرغوبة. بالطبع، قبل حقن الجل، يقوم الأطباء عادةً بإجراء اختبار الحساسية للشخص، ولكن في حقن الدهون، نظراً لاستخدام الدهون الذاتية، فإن احتمال الإصابة بالحساسية سيكون منخفضاً للغاية.
  3. من ناحية أخرى، هناك فرق كبير بين طريقتين. نظراً لوجود عدد كبير من الخلايا الجذعية، فعند دخولها إلى جزء جديد من الجسم، تجدد الدهون الخلايا بسرعة في المنطقة المستهدفة، مما يزيد من صفاء البشرة وجمالها. يمكن أن يكون للجل نفس الخصائص، لكنه ليس جيداً مثل دهون الجسم.
  4. أيضاً، إذا كنت لا تزال غير راضٍ عن الاختلافات، يمكنك الإشارة إلى الفرق في التكاليف أن حقن الدهون أرخص من الطرق الأخرى مثل البوتوكس والجل، لأنها أكثر متانة ولن تحتاج إلى إعادة الحقن في وقت قصير.

أي طريقة حقن الجل أو الدهون التي لها أقل الآثار الجانبية؟

لكل من حقن الجل وحقن الدهون مضاعفات خاصة به، وكالعادة، نؤكد أن هذه الآثار الجانبية تحدث غالبًا عندما تذهب إلى عيادة غير موثوقة وطبيب قليل الخبرة. تعد المضاعفات مثل الاحمرار والالتهاب والكدمات الخفيفة والألم والشهور بالثقل في العضو المحقون من الآثار الجانبية الشائعة بعد حقن الجل والدهون. تعتمد الطريقة التي تسبب مضاعفات أقل بشكل كامل على فسيولوجيا جسم المرشح؛ بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يكون حقن الجل أسهل وأقل آثار جانبية وبالنسبة للآخرين حقن الدهون هكذا.

ما هو سبب اختيار حقن الدهون أو حقن الجل علی الوجه؟

التحقق من تكلفة حقن الفيلر و الدهون

وفقًا للقوانين التي قد وضعت وزارة الصحة وشركة التأمين، فإن تكلفة الخدمات المقدمة في مجال طرق التجميل لا يغطيها التأمين، وبناء على هذا القانون يجب على مرشحي التجميل استخدام أموالهم الخاصة لحقن الحشو والدهون. تكلفة حقن الدهون تختلف من شخص لآخر لأن توقعات مرشحي التجميل تختلف عن بعضها البعض وحجم الدهون التى يتم استخلاصها وحقنها تختلف من شخص لآخر. بشكل عام، يختلف سعر زراعة الدهون الذاتية حسب كمية الدهون التي يتم استخلاصها وحقنها ونطاق العمل والشكل والحجم المتوقع للمرشح وتقدير الطبيب لكل شخص. وحول حقن الجل، يجب مراعاة عوامل مثل الشكل الذي يرغب فيه المرشح والعلامة التجارية للجل وراتب الطبيب وتكلفة استهلاك الملحقات. للحصول على معلومات حول تكلفة الفيلر والدهون، يمكنك الاتصال بمستشارينا في عيادة هليا المتخصصة للبشرة والشعر مجاناً تماماً؛ سوف يجيب مستشارونا على أسئلتك في أقرب وقت ممكن. هناك أيضاً إمكانية زيارة الدكتور حميد رضا الخراساني وجهاً لوجه في مجموعتنا، ويمكنك أيضاً الاتصال بالرقم 989120234708+ لحجز استشارة شخصية.

ما هو سبب حقن الدهون أم حقن الجل في الوجه؟

بالتأكيد السبب الأكثر أهمية لاختيار أي من الخيارات المذكورة أعلاه سيعتمد على هدف الشخص، لكن كمية الفوائد الإيجابية لكل إجراء يعد نقطة إيجابية بالنسبة له ويصبح الشخص أكثر ثقة في اختيار تلك الطريقة.

قد يجد بعض الأشخاص أن حقن الجل مناسب بعد استشارة الطبيب ويجدون أنه من الأسهل تشخيصه واستخدامه أكثر من حقن الدهون، ولكن من ناحية أخرى، نظراً لمدى فوائد حقن الدهون أكثر من طريقة حقن الفيلر ولديها أقل مخاطر ومضاعفات وهو أيضاً أكثر صحة، لذلك فمن المعقول أن يستخدم الشخص حقن الدهون لتجديد وإزالة التجاعيد. عن طريق حقن الدهون، يمكنك ضمان جمال بشرتك على المدى الطويل. في الواقع، بعد حقنتين أو ثلاث حقن، ستبقى كمية الدهون ونضارة الجلد ولن تحتاج إلى حقن متكررة. طبعاً تجدر الإشارة إلى أن رأي الطبيب المختص مهم جداً في اختيار أي من هاتين الطريقتين، ويجب على الشخص محاولة التصرف حسب تقدير طبيبه المختص والثقة به.

يمكنك معرفة سعر حقن الجل بالحضور في “عيادة هليا للبشرة والشعر” والتشاور مع المتخصصين ذوي الخبرة لهذه العيادة. اتصل على 989120234708+ للاستشارة.

أيضاً، يمكن أن تستفيدوا من الاستشارة عبر الإنترنت من خلال نظام الدردشة في الموقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *