زراعة الشعر

ما هو تاريخ زراعة الشعر؟

الثعلبة هي ظاهرة منتشرة تصيب الكثير من الناس. على الرغم أن أكثر الناس يعانون من الصلع، يبحث بعضهم عن حل لعلاجه التام ويمكن لبعض الآخر استمرار حياتهم مع تساقط الشعر وعدم القيام بعلاجه. يعتبر حل كجراحة زراعة الشعر من أفضل علاجات لمجموعة الأولى التي تبحث عن إعادة جمالها وجاذبيتها.

مخطط دليل تاريخ زراعة الشعر
مخطط دليل تاريخ زراعة الشعر

في الواقع الرغبة في الشعر الكثيف لا تتعلق بالعصر الحديث فقط. منذ القرون كان الناس يفكرون بعلاج الصلع. في الوقت الراهن زراعة الشعر من طرق أكثر مؤثرة لإعادة الشعر المفقود. في الواقع، تم إجراء البحث منذ السنوات لاستكمال تقنيات FIT و FUT لزراعة الشعر الطبيعي. فيما يلي نبذة مختصرة عن تاريخ زراعة الشعر .

بداية زراعة الشعر في اليابان

يعود تاريخ زراعة الشعر إلى سنة 1930 في اليابان. الدكتور ساساكاوا هو أول شخص في التاريخ الذي تم القيام بزرع بصيلات الشعر في بشرة الإنسان. بعد 9 سنوات، الدكتور اوكادا، متخصص جلدية ياباني آخر، إختبر طريقة جديدة لزرع الشعر. في هذه الطريقة هو أخرج الشعر من فروة الرأس وزرعه في الأجزاء المحسنة من الحاجبين أو الحواف العلوية لرؤوس ضحايا الحروق. بدأ هذا الشعر المزروع حديثاً بالنمو الطبيعي من جديد. للأسف، أثرت الحرب على بحوثه. هو إستفاد من بصيلات الشعر بقطر 2 إلى 4 ملليمترات للزرع. ومع ذلك، بالمقارنة مع عمليات زرع الشعر الحالية، كان هذا الإجراء لا يزال بدائياً للغاية وكان يبقى أثر الجرح على المناطق المعالجة كثيراً. ومع ذلك، فقد اعتبرت هذه الطريقة أصل طريقة زراعة الشعر الشريطي، والتي تعد بداية الفصل القادم في تاريخ زراعة الشعر في عام 1943.

للحصول على مزيد من معلومات حول تكلفة عملية زراعة الشعر، يمكنك التواصل مجاناً مع مستشاري عيادة هليا للجلد والشعر المتخصصة من خلال الرقم 989120234708+ أيضاً، شارك معنا جميع أسئلتك المتعلقة بزراعة الشعر وخدمات التجميل الأخرى عبر واتس اب بالرقم 989120234708+

وأيضاً في اليابان الدكتور تمورا أخصائي آخر للشعر والبشرة إستخدم هذه الطريقة، التي تضمنت استخدام روابط الشريط، كل منها يحتوي على شعرة واحدة أو ثلاث شعيرات. تكون هذه الطريقة شبيهة للغاية بطريقة استخدام طريقة الشريطي في العصر الحالي. إنتشر الدكتور تامارا النتائج في شتى المجلات الطبية اليابانية ولكن بسبب الحرب العالمية الثانية تم تجاهل هذه النتائج لفترة الطويلة في العالم الغربي.

ما هو تاريخ زراعة الشعر؟

بداية زراعة الشعر في نيويورك

تم إجراء طريقة FUT، وهي علامة فارقة أخرى في تاريخ زراعة الشعر الطبيعي ، في الولايات المتحدة في عام 1959. عرف الدكتور نورمان أورينتريش أن توجد مناطق في الرأس لا تصبح صلعاً بشكل التام. يتمتع شعر مقدمة ومؤخرة الرأس من مميزة الحفاظ على طول العمر. قام باستخراج جذور الشعر من الحلقة الشعرية Orentreich ثم زرعها في مناطق الصلع. استخدم الطبيب الأمريكي اسطوانة معدنية للحصول على طعم 4 مم من المنطقة المانحة. ثم زرع الجذور في مناطق الصلع وشاهد نموها السريع. كانت هذه الاكتشافات بداية فترة جديدة من جراحة زراعة الشعر التجميلية.

تبدأ زراعة الشعر في نيويورك

يتم إجراء هذه التقنيات من قبل الأطباء في كافة أنحاء العالم ويستخدمها المزيد من العملاء. أصبحت الأساليب التي طورها Orentreich و Okuda قاعدة عامة بعد 30 عاماً. خلال هذه الفترة لم يكن هناك تطور ملحوظ في تاريخ عملية زراعة الشعر .

في الواقع، لم يكن تثقيب الشعر شائعاً جداً حتى الثمانينيات. غالباً كان يبدو الشعر المزروع حديثاً غير الطبيعي والذي يسمى عادة دمية باربي. في النتيجة، بدأ عدة أطباء باستخدام طعوم أصغر ( بصيلة واحدة إلى أربع بصيلات الشعر ). صار هذا التطور في تاريخ زراعة الشعر سبباً لشعبية أكثر هذه الطريقة.

للأسف بسبب عدم حصول معظم الأشخاص على نتائج طبيعية التي يحبونها، في الثمانينيات، قام العالم البرازيلي الدكتور كارلوس أوسكار يوبل بإعادة الدراسة هذه الطريقة وبدلاً من الروابط الفردية، استخدم شريحة من المناطق المانحة.

إكتشاف الوحدات البصيلات

استمرت قصة زراعة الشعر بفضل الدكتور بوب ليمر. هو اكتشف بالصدفة الوحدات البصيلات عند مشاهدة طعوم الشعر تحت المجهر. هو شاهد أن ينمو الشعر في مجموعات صغيرة وليس بشكل فردي. تتكون هذه الوحدات البصيلات من واحد إلى ثلاث بصيلات أو في حالات استثنائية من أربع بصيلات الشعر. أثبت هذا الاكتشاف أن استخدام هذه الوحدات كطعوم يظهر الشعر المزروع مظهراً أكثر طبيعياً بالنسبة إلى تقنيات مستخدمة لحد الآن.

بداية زراعة FUE في التسعينيات

بدّلت معظم مراكز زراعة الشعر طريقة ” التثقيب ” بطريقة ” الشريحة “. في نفس الوقت، اكتشف الأطباء الأستراليون، الدكتورة أنجيلا كامبل وشقيقها الدكتور راي وودز، طريقة جديدة لاستخراج بصيلات الشعر. هما عند مشاهدة شقوق كثيرة على فروة الرأس التي قد سببت للألم والعديد من الجروح فاستخدما بصيلات الشعر لتقليل الألم والجروح.

مواعيد مهمة لزراعة الشعر التجميلي

باختصار، هناك بعض المعالم البارزة في تاريخ زراعة الشعر والتي لا يجب نسيانها، ومنها:

  1. 1930 : خاض الطبيب الياباني ساساكاوا أول تجربة له في زراعة الشعر.
  2. 1939 : تم توسيع تقنية التثقيب من قبل أخصائي الجلدية الياباني، الدكتور اوكادا.
  3. 1959 : أصبح الدكتور نورمان أورينتريش الطبيب الأمريكي الرائد في جراحة الشعر الحديثة.
  4. الثمانينيات والتسعينيات : تم تحسين زراعة FUT واكتمالها.

الوضع الحالي والمستقبلي لزراعة الشعر

الوضع الحالي والمستقبلي لزراعة الشعر

بعد ما سبق، تم تحسين تقنية FIT لزراعة الشعر التي استخدمها لأول مرة كمبل و وود ثم اكتملت من قبل الأطباء كوئن جو (هولندا)، روبرت جونز (كندا) والدكتور جون كول (الولايات المتحدة الأمريكية). ولكن لم تتوقف قصة زراعة الشعر في هذه المرحلة ومازالت على قيد الإكتمال.

على سبيل المثال، حالياً يدرس العلماء على كيفية إكمال أدوات جراحة الشعيرات الدموية. قد أدت الدراسات الأخيرة إلى صنع Artas، وهو روبوت متخصص في مجال زراعة الشعر.

ملاحظات ختامية

كما قرأت في هذا المقال، يعود تاريخ زراعة الشعر الطبيعي إلى القرن الماضي. استغرقت السنوات من بداية إنشاؤها في اليابان إلى العمل على تقنياتها وطرقها الجديدة لتبدل زراعة الشعر الطبيعي إلى عملية آمنة حالية. على مرّ الزمن، تمكن الكثير من الأطباء والعلماء لإكمال التقنيات المستخدمة خاصة طريقة FIT التي صارت تقنية أكثر آمنة. وأيضاً في الوقت الراهن تم إكمال زراعة الشعر بالتقنية الشهيرة المسمى بطريقة DHI.

إذا أنت تعاني من الصلع وتريد علاجه بشكل مؤثر فإن بلا شك ستحصل على رغبتك بزراعة الشعر الطبيعي. تعتبر مميزات كمتانة عالية ومتانة الشعر المزروع وتقليل فترة التعافي من تطورات هذه العملية التجميلية وتساعد للشخص إعادة الحصول على جماله وجاذبيته. من حسن الحظ، تعد معظم الأخصائيي زراعة الشعر في إيران من أفضل الأطباء في هذا المجال ويثبت هذا الإدعاء عدد الأشخاص الذين يراجعون إلى إيران لهذه العملية التجميلية من البلدان القريبة والبعيدة.

يمكنك معرفة سعر عملية زراعة الشعر في ايران من خلال زيارة ” عيادة هليا للبشرة والشعر ” والتشاور مع المتخصصين ذوي الخبرة لهذه العيادة. إتصل بهذا الرقم 989120234708+ للإستشارة.

يمكنك أيضاً الإستفادة من الإستشارة الأونلاين من خلال نظام الدردشة عبر الإنترنت الخاص بالموقع.

يتم إجراء عمليات زراعة الشعر والحواجب في هذه العيادة من قبل طبيب الشهير الدكتور حميد رضا الخراساني.

دکتر حمیدرضا خراسانی

دکتر حمیدرضا خراسانی مدرس و متخصص کاشت مو و ابرو ، دارای مدرک رسمی از انجمن بین المللی کاشت موی طبیعی در اروپا و آسیا می باشد. تیم پزشکی تحت نظارت ایشان و پیگیری های چند ساله و حضور در دوره های آموزشی و سمینارهای مرتبط با کاشت مو میکروگرافت در کشور آلمان و ترکیه موفق به اخذ گواهی رسمی و مورد تایید به صورت انحصاری برای کلینیک تخصصی پوست و مو هلیا و ورود کاشت مو به روش میکروگرافت به ایران شدند. بیش از 15 هزار نمونه کاشت مو و ابروی موفق یکی از چندین کارنامه کاری موفق ایشان می باشد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *