زراعة الشعر بتقنية السفير (FUE Sapphire)

يتطور الإبداع في صناعة زرع الشعر يومياً. من حيث تم استخدام هذه التقنية لأول مرة في عام 1939، فتحت الأفكار والتقنيات الجديدة الطريق لجعل هذا المسار أكثر فعالية. في السنوات الأخيرة إحدى من أبرز تقنيات زراعة الشعر هي تطوير زراعة الشعر باستخدام الياقوت أو sapphire. تستخدم تقنية السفير FUE شفرات متخصصة مصنوعة من الياقوت (بدلاً من الفولاذ) لفتح قنوات في الجلد. ولكن كيف تعمل هذه التقنية بالضبط ؟ كيف يتم مقارنتها بتقنية FUE الكلاسيكية وما هي المزايا التي يمكن أن تتمتع بها ؟  في هذا المقال من عيادة هليا المتخصصة للشعر والبشرة، ندرس تفاصيل هذا الموضوع أكثر ونتحدث حول المزايا الرائعة لتقنية السفير (FUE Sapphire) فرافقنا حتى نهاية المقال.

ما هي شفرة الياقوت أو Sapphire ؟

شفرة الياقوت أو السفير هي شفرة خاصة التي يتم استخدامها في مرحلة ” فتح القناة ” أثناء زراعة الشعر وتؤثر مباشرة على نتيجة زرع الشعر. كما يبدو من اسمها صُنعت هذه الشفرات من الياقوت الأزرق وقد تم الحصول على فكرة استخدامها نتيجة لدراسات علمية والغرض هو تقديم تقنية أكثر تقدماً في مجال عملية زراعة الشعر. تم إجراء هذه الدراسات للحصول على توقعات العملاء وتوفير راحتهم أثناء العملية وفترة النقاهة وتصبح أساس الابتكارات في مجال زراعة الشعر. شفرات السفير التي تم تصميمها بشكل خاص، يمكن الاستفادة منها في عملية زراعة الشعر بطريقة FUE (استخراج وحدات البصيلات).

ما هي شفرة الياقوت أو Sapphire ؟

زراعة الشعر بطريقة السفير FUE

طريقة السفير FUE هي تقنية جديدة ومبدعة لفتح القنوات أثناء زراعة الشعر بطريقة FUE. الشفرات المصنوعة من حجر كريم ثمين يسمى الياقوت الأزرق هي أكثر حدة ونعومة ومتانة من الشفرات الفولاذية المستخدمة في زراعة الشعر التقليدية. يتم إجراء هذه التقنية كما يلي:

  1. باستخدام الأقلام، سيرسم الطبيب خطوطاً تشير إلى خط نمو الشعر.
  2. في المرحلة الثانية يتم تخدير المناطق المانحة والمتلقية للشعر للحفاظ على الهدوء وعدم الشعور بالألم وعدم الراحة.
  3. للحصول على بصيلات الشعر، يحتاج الطبيب إلى بدء حصادها من منطقة بنك الشعر. يتم اقتطاف هذه البصيلات من هذه المنطقة شعرة بشعرة باستخدام طريقة FUE. وبعد ذلك، في شكل الطعوم، يكون الشعر جاهزاً للزراعة في المناطق المعالجة.
  4. لزرع طعوم الشعر في منطقة الصلع، يجب إنشاء قنوات صغيرة في هذه المناطق بواسطة الشقوق لوضع الشعيرات فيها. أثناء عملية إنشاء الشقوق في الموقع المتلقي، تُستخدم شفرات التي تُصنع رؤوسها من الياقوت الأزرق أي السفير. هذا الياقوت ينشأ شقوق صغيرة وحساسة فيمكن خلق قنوات أكثر ويتيح لنا إجراء المزيد من عمليات زراعة الشعر لكل سنتيمتر مربع من المنطقة المستقبلة. سيزيد هذا النموذج من عدد القنوات دون المساس بالدورة الدموية في تلك المنطقة، ونتيجة لذلك، سيعطي المراجع شعراً أكثر كثافة.

الشقوق التي تم إنشاؤها بواسطة السفير تكون مفيدة لزراعة الشعر مع أكثر كثافة في خط الأمامي للشعر ونحن نستفيد من هذه التقنية بشكل روتيني للأشخاص الذين يعانون من درجات خفيفة إلى متوسطة من تساقط الشعر. للذين لديهم فقدان الشعر الشديد، لا يمكن استخدام الياقوت بسبب توزيع الطعوم في مناطق أكثر.

مزايا و فوائد تقنية السفير

ما هي مزايا تقنية السفير ؟

  1. يتم تصميم شفرات السفير لتقليل القشور وتسريع الشفاء بعد العملية فتجرب فترة النقاهة قصيرة للغاية.
  2. طريقة السفير FUE تؤدي إلى خلق أكثر كثافة الشعر خاصة في منطقة مقدمة الرأس وأيضاً تساعد على كسسب خط الشعر الطبيعي.
  3. بسبب عمل اللكمات الصغيرة التي يبلغ قطرها من 0.6 إلى 0.8 مم، لا يحدث نزيف خاص أثناء عملية زراعة الشعر.
  4. تضمن هذه الطريقة زاوية واتجاه نمو الشعر في القادم.

المقارنة بين تقنية السفير FUE وطريقة FUE التقليدية

تتشابه زراعة الشعر بتقنية السفير FUE وطريقة FUE التقليدية واختلافهما هو الشفرة المستخدمة في مرحلة إنشاء القناة. في طريقة FUE التقليدية تُستخدم شفرات فولاذية لهذه العملية ولكن لتقنية السفير FUE، كما يبدو من اسمها، يتم إجراء العملية باستخدام شفرات الياقوت الأزرق. كما يلي تقرأ المقارنة بين هاتين الطريقتين:

الفرق الأساسي بين الياقوت FUE و FUE الكلاسيكي

  1. بينما في طريقة FUE التقليدية  تُستخدم عادة أفضل الشفرات الفولاذية لفتح بصيلات الشعر ووضعها، ولكن الاستفادة من شفرات الياقوت الأزرق (حجر كريم شديد الصلابة ومقاوم للتآكل) هي عملية مبدعة لزرع الشعر بأقل المضاعفات وأكثركثافة.
  2. شفرات الياقوت أدق وأكثر حدة من الشفرات الفولاذية الكلاسيكية، وبالتالي فإن القنوات التي يمكن إنشاؤها باستخدام هذه الشفرات الثمينة سيكون لها مقطع عرضي ضيق للغاية، مما يسمح بفتح المزيد من القنوات بجوار بعضها البعض بحيث تكون بصيلات الشعر أقرب معًا نتيجة لذلك، سيكون شعرك أكثر كثافة.
  3. استخدام تقنية السفير لفتح قنوات دقيقة يقلل من مقدار الاهتزاز (بسبب سطحه وصلابته وحدته وخصائصه الاستثنائية مثل السطح الأملس والمضاد للبكتيريا). هذا يقلل من خطر حدوث مضاعفات مثل الإصابات وتلف أنسجة فروة الرأس.
  4. طريقة FUE مع شفرات السفير توفر كثافة أعلى في المقارنة مع الشفرات الفولاذية لذلك الأذين يعانون من فقدان الشعر المتقدم لديهم فرصة أكبر لزراعة الشعر الناجحة.
  5. نظراً لأن الشقوق التي يتم إجراؤها لعملية التطعيم أصغر، يتم تسريع عملية تجديد أنسجة الجلد مقارنةً بالشفرات الفولاذية، وسيكون سطح الجلد أملساً وبلا آثار جانبية.

تقنية السفير ليست جيدة للذين لديهم الصلع الشديد!

كما ذكرنا سابقاً ، تقنية السفير ليست مناسبة للذين يعانون من تساقط الشعر الشديد . لدينا عرض أكثر إغراءً لك من تقنية السفير وهو تقنية زراعة الشعر بطريقة ميكروجرفت . تعد تقنية زراعة الشعر Micrograft إحدى الطرق الشائعة والفعالة جداً للأشخاص الذين يعانون من الصلع الشديد. تم إجراء هذه التقنية ناجحة في الإمارات لأول مرة في عيادة هليا بيد الدكتور حميد رضا الخراساني وبعد ذلك، رأينا استقبالاً حماسياً من الناس لهذه التقنية. تتبع زراعة الشعر ميكروجرفت من تقنية FUE وفي نهاية العملية لا تبقى آثار الجروح على فروة الرأس. للحصول على المعلومات حول زراعة الشعر بطريقة ميكروجرفت وكلفتها يمكنك  التواصل مع مستشارينا مجاناً وسيجيب عليك خبراؤنا في أسرع الوقت وأيضاً يمكنك اللقاء مع الدكتور الخراساني في عيادتنا. لحجز الاستشارة رجاء إتصل بالرقم 971561004050+

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

*

code