زراعة الشعر

هل من الممكن زراعة الشعر مع بنك الشعر للآخرين؟

اليوم، نظرًا للحاجة والطلب الكبير من الناس في المجتمع لزراعة الشعر، هناك طرق مختلفة لزراعة الشعر التجميلي في كل أنحاء العالم. إن أحد أهم مخاوف الأشخاص الذين ليس لديهم بنك شعر مناسب وعالي الجودة لزراعة الشعر هو هل من الممكن إجراء عملية زراعة شعر مع بنك شعر لشخص آخر أم لا؟ إنضم إلينا في هذا المقال لعيادة هليا للإجابة على جميع أسئلتك المتعلقة بزراعة الشعر مع بنك شعر للآخرين.

مخطط دليل زراعة االشعر مع بنك الشعر للآخرين
مخطط دليل زراعة االشعر مع بنك الشعر للآخرين

هل من الممكن زرع الشعر مع بنك الشعر للآخرين؟

في الوقت الراهن ، زرع بصيلات الشعر ذات أهمية للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر أو الصلع . يتم إجراء عملية التجميلية لزراعة الشعر مع نقل بصيلات الشعر من منطقة كثيفة للرأس أو للجسم إلى منطقة زرع الشعر . من أهم الأشياء التي يجب مراعاتها عند زراعة البصيلة هو بنك الشعر للمرشح ، لأنه في حالة عدم وجود بنك الشعر مناسب لزراعة الشعر ، سيواجه هؤلاء الأشخاص صعوبة في العملية .حالياً يُطرح هذا السؤال ، هل من الممكن زرع الشعر مع بنك الشعر للآخرين ؟

هل یمکن إجراء عملیة زراعة الشعر مع بنک الشعر للآخرین

معظم الأشخاص الذين ليس لديهم بنك الشعر مناسب لإجراء عملية الزرع، يبحثون عن طريقة لزراعة الشعر مع بنك الشعر للآخرين. حسب الدراسات لا يمكن زرع شعر شخص في شخص آخر. السبب الذي لا يمكن إستخدام بنك الشعر للآخرين لعملية التجميلية زراعة الشعر هو أن يستجيب جسم كل شخص بشكل إيجابي فقط لبصيلات  شعره.لأن عند زرع بصيلات الشعر من شخص إلى شخص آخر، أنت تنقل الأنسجة. إذا لم يتطابق الشخصان تماماً من حيث DNA، فإن الجهاز المناعي للمتلقي يرفض الشعر المزروع من بنك شعر الشخص الآخر.

مزايا

عيوب

زراعة الشعر مع بنك الشعر للآخرين

– عدم حدوث جروح كثيرة في مناطق بنك الشعر

– توفير فرصة زراعة الشعر للأشخاص الذين ليس لديهم بنك الشعر قوي

– متاعب أقل وفترة نقاهة أقصر

– عدم رؤية أثر الجرح والندبة

– إحتمالية منخفضة لمعدل النجاح في البصيلات المزروعة

– إرتفاع إحتمالية حدوث العدوى

– عدم تطابق خصائص الأنسجة

– إمكانية رفض البصيلات المزروعة

– إمكانية إعادة تساقط الشعر في طويل الأمد

– إحتمالية الإصابة بأمراض أخرى

زراعة الشعر مع بنك الشعر لشخص المريض

– نجاح مائة بالمائة إذا تمت ملاحظة جميع عناصر العناية الجانبية

– إنخفاض إحتمالية حدوث العدوى

– إمكانية زراعة الشعر بكثافة عالية

– النتايج النهائية تكون دائمية

– عدم إحتمالية الإصابة بأمراض خاصة

– إحتمالية بقاء الجرح والندبة

– إحتمالية الجرح والنزيف

– الشعور بالألم في مناطق الرأس والجبهة

هل تكون زراعة الشعر مع بنك الشعر للآخرين خطيرة؟

دائماً تكون زراعة الشعر مع بنك الشعر مناسب ناجحة والمرشح يحصل على جماله الماضي والمفضّل. وإذا يتم إجراء زراعة الشعر من قبل الأخصائين ذوي الخبرة فيمكن القول أن لها أقل مضاعفات. عادة الأشخاص الذين بنك الشعر ضعيف وغيرمناسب أو الذين ليس لديهم بنك الشعر للعملية، يبحثون عن زراعة الشعر مع بنك الشعر الآخرين. ولكن عليك الإنتباه أن عمليات زرع الشعر مع بنك الشعر للآخرين لها آثار جانبية ومخاطر أخرى. و يجب أن يعرفها الشخص حتى لا يواجه مشاكل بعد عملية الزرع ولا يضيعوا الوقت والمال الذي ينفقه الناس على جراحة التجميل لزراعة الشعر الطبيعي.

هل خطرة زراعة الشعر مع بنک الشعر الآخرین

من المخاطر إستخدام بنك الشعر للآخرين في زراعة الشعر ممكن أن يشير إلى تساقط الشعر، حدوث العدوى وأمراض أخرى. سبب هذه المضاعفات هو عدم التوافق بين خصائص الأنسجة وأنظمة الدفاع في الجسم بين البشر، حيث يتعرف الجهاز المناعي على البصيلات المستوردة من الشخص الآخر على أنها مهاجمة وبالتالي يرفض عملية الزرع. تحمل جميع العمليات الجراحية عدم اليقين والمخاطر.على سبيل المثال بينما يتم إجراء آلاف عملية جراحية لزراعة الشعر ناجحة في كل سنة ولكن توجد مخاطر المتعلقة بالجراحة دائماً .ومن هذه المخاطر هي العدوى والنزيف وأثر الجرح ومضاعفات التخدير. إذا تم إجراء الجراحة من قبل جراح تجميل مؤهل، فإن المخاطر تقل بشكل كبير .وأيضاً بعض العادات الشخصية كالتدخين تؤثر على حدوث المضاعفات.

هل زراعة الشعر مع بنك الشعر للآخرين متوافقة مع جسم المريض؟

من أسئلة التي يتم طرحها مرشحو زراعة الشعر الطبيعي هي هل إستخدام بصيلات الشعر للآخرين توافق مع جسم المتلقي أم لا؟ لقد وفر الطب الحديث قدرة مذهلة على زراعة القلب والرئتين والكلى والكبد والبنكرياس والأمعاء والقرنية والأعضاء الأخرى من شخص إلى آخر. من المفترض أن لدينا شخصين، أحدهما يعطي بنك الشعر والآخر يستلمه. من حيث أن شخص المتلقي ليس لديه بنك الشعر كافي لعملية الزرع فيجب عليه أن يستلم الكمية المناسبة من بصيلات الشعر من شخص ذي بنك الشعر مناسب. إذا شخص المتلقي يستلم بصيلات الشعر لشخص آخر، يتم إتلاف البصيلات المتلقاة أو رفضها. وذلك لأن الجهاز المناعي للمتلقي يتعامل مع شعر المتبرع كغازياً خارجياً ويدمره بسرعة. وفي النتيجة، يفقد المتلقي الشعر المزروع.

هل زراعة الشعر مع بنک الشعر الآخرین متوافقة مع جسم الشخص المرضی

سبب نجاح عمليات زرع الرئة أو القلب أو الكلى هو إستخدام “الأدوية المضادة للإلتهابات”. لهذه الأدوية آثر الجانبية الكثيرة والمخاطر المحتملة على طويل الأمد. لا يمكن وصف الأدوية المضادة للإلتهابات بسهولة إلا أن هناك سبب طبي مقنع ويحتاج الشخص إلى قمع جهاز المناعة.لذلك لايتم إجراء عملية زراعة الشعر من شخص إلى شخص آخر.

من المثير للإهتمام، أن هناك بعض المواقف النادرة التي يمكن فيها الحصول على شعر متبرع من شخص آخر:

  1. الحالة الأولى لزراعة الشعر هي التوائم المتماثلة. لأن المتبرع من بنك الشعر ومتلقي الشعر لهما نفس المادة الوراثية، يتم إجراء عملية زرع الشعر دون الحاجة إلى الأدوية المضادة للإلتهابات.
  2. الحالة الثانية لعملية زراعة الشعر من شخص إلى شخص آخر، هي من الممكن عندما في البداية يتم إجراء عملية زرع نخاع العظم. زرع نخاع العظم هو طريقة طبية التي يتم إجراؤها عادة عندما يكون الشخص مريضاً جداً مثل الشخص المصاب بالسرطان. في أحد الإجراءات، يخضع نخاع عظم الشخص لعملية جراحية يستبدل فيها دمه أو جهازها المناعي بجهاز مناعة شخص آخر. لذلك، إذا أجرى متلقي بنك الشعر بنک الشعر عملية زرع نخاع عظمي مع المتبرع ببصيلة الشعر، فيمكن القول إن عملية زراعة الشعر ناجحة.

للحصول على مزيد من معلومات حول تكلفة عملية زراعة الشعر، يمكنك التواصل مجاناً مع مستشاري عيادة هليا للجلد والشعر المتخصصة من خلال الرقم 989120234708+ أيضًا، شارك معنا جميع أسئلتك المتعلقة بزراعة الشعر وخدمات التجميل الأخرى عبر واتس اب بالرقم 989120234708+

المناطق المانحة لبصيلات الشعر في جسم الإنسان

حسب النقاط المذكورة ربما لديك هذا السؤال إذا لم يكن لديك بصيلات مناسبة وكافية للتبرع ولايمكن إستخدام بصيلات شخص آخر لعملية الزرع، فمن أين يتم تأمين بصيلات المطلوبة لإصلاح الشعر؟ أفضل بنك الشعر هو مؤخرة الرأس ولكن إذا هذا الجزء من الرأس لم يكن لديه بصيلات مناسبة من حيث المادة والسماكة أو حتى من حيث العدد والكثافة، لذلك يجب على الطبيب أن يتوفرالبصيلات من مناطق أخرى لجسمه. في هذه الظروف يقوم طبيب زراعة الشعر بإستخدام الشعر الموجود في مناطق من الجسم، وبعضها مذكور أدناه، لزراعة الشعر.

  1. اللحية هي من إحدى المناطق المانحة التي ستناسب لإصلاح الشعر الطبيعي ومن أكبر مزاياها أن البصيلات ستنمو تحت تأثير DHT. وأيضاً لايمكن إستخدام بصيلات اللحية لزرع في النقاط الحدودية من خط الشعر.
  2. يمكن أن يكون الشعر الموجود على البطن والصدر بديل جيد للبصيلات اللازمة لزراعة الشعر لأنها رقيقة وتوفر الكثافة المناسبة بسهولة.
  3. لكن الخيار الأخير والمتاح هو إزالة الشعر من أجزاء الجسم التي لا يمكن التنبؤ بنموها ويجب تجنبها.

يجب أن يطابق هذا الشعر المزروع مع الشعر الموجود على رأس الشخص من حيث لون، جنس وسماكة. لذلك إجراء هذه العملية تحتاج إلى دقة عالية للطبيب لأن خبرة وتخصص الأخصائي ضمان لجودة إصلاح الشعرعند هذه الظروف.

ومع ذلك، هناك مخاوف لدى الأشخاص الذين يستخدمون شعر أجسادهم لزراعة الشعر الطبيعي:

  1. الإختلاف في بنية شعر الجسم وشعر الرأس
  2. كيفية إزالة شعر الجسم
  3. عدم التوافق بين شعر الجسم وشعر فروة الرأس ورفض الشعر المزروع
  4. التدمير الكامل للشعر المزروع بعد سنتين أو ثلاث سنوات

من عيوب زرع شعر الجسم بالرأس أن جودة شعر الجسم أقل من شعر الرأس ونتيجة لذلك سيعاني من تساقط الشعر بشكل أكبر. فعند بداية العملية يستخدم الأخصائي عدد طعوم أكثر للزراعة ختى إذا تساقط الشعر بعد الزراعة، تحفظ كثافة الشعر ولاتفقد حالته الطبيبعية. وأيضاً مدى نجاح زراعة الشعرالطبيعي بشعر الرأس أكثر من زراعة الشعر الطبيعي بشعر الجسم. وذلك لأن شعر الجسم ليس فريداً ومحدوداً مثل شعر فروة الرأس. على سبيل المثال إذا يستخدم من شعر جسمه لإصلاح شعر رأسه، فيمكن من بين 2000 عملية زرع التي يتم إجراؤها، قد يتم إكمال ونمو 1000 عملية الزرع فقط. بينما إذا تجري هذه العملية بشعر رأسه، من بين 2000 عملية الزرع، فإن جميع عمليات الزرع ستنمو وستحقق بسهولة النتيجة المرجوة. من مخاوف الأشخاص هي وجود علامات وجروح في المناطق المانحة وهل أثر هذه الجروح دائمي أم لا! ولكن من الضروري أن تعرف هذه الجروح ستزيل خلال عدة أسابيع ولاتري آثارها بعد ذلك.

المشورة الطبیة حول الزراعة الشعر مع البنک الأخری للشعر

مرشح مناسب لزراعة الشعر مع بصيلات الأعضاء الأخرى

بناء على أن زراعة الشعر الطبيعي هي أحد من علاجات التجميل، للقيام بذلك، يجب أن يتمتع الشخص بهذه الخصائص:

  • عمر مناسب للمرشح

بالرغم من عدم وجود حد قانوني لسن زراعة الشعر، ولكن يوصي الأطباء أن لا يتم زرع البصيلات على الأقل حتى سن 25 عاماً. لأن بعد هذه المدة يمكن للطبيب أن تكتشف مناطق تساقط الشعر بشكل أكثر دقة ثم يقوم بزراعة الشعر.

  • قلة كثافة شعر الرأس

تشتمل زراعة بصيلات الشعر بخطوتين:

  1. إستخراج أقوى وأكثر بصيلة لإعادة النمو
  2. زرعها في منطقة مناسبة

إذا لم يكن لدي الشخص العدد الصحيح من البصيلات، فسيستخدم الطبيب مناطق أخرى من الجسم لإستخراج ونقل الشعر.

  • الصحة العامة لجسم المرشح

يجب أن يتمتع المرشح بصحة عامة تامة بحيث يكون الجسم قادراً في حالة حدوث أي مضاعفات محتملة على التعامل معها والتعافي بسرعة.

  • الإستعدادات الأساسية لإجراء عمل مناسب للجسم

يجب على الشخص أن يكون مستعداً لأي تغيير في مظهره. بعض الناس لديهم توقعات عالية من طبيبهم، وعندما ينتهي العلاج، يصبحون محبطين تماماً وغير راضين عن طبيبهم بينما يقوم الطبيب بعمله بشكل صحيح قدر الإمكان.

نصائح الطبية حول زراعة الشعر مع بنك الشعر للآخرين

من حيث عملية زراعة الشعر ذات المضاعفات والمخاطر فيجب أن يراعي نصائح الأطباء حول زراعة الشعر لتقليل مضاعفات زراعة بصيلات الشعر في كل الطرق ولا يكون لدى المرشح أي مشاكل بعد إجراء عملية زراعة الشعر.

حسب آراء الأطباء من حيث زراعة الشعر مع بنك الشعر للآخرين تؤدي إلى العدوى في الشعر المزروع وتساقطه فلايوصي هذه الطريقة للزرع بإستثناء حالات مثل عمليات زرع نخاع العظم والتوائم المتماثلة. فمن المستحسن إجراء زراعة الشعر بإستخدام الشعر والبصيلات الخاصة به، وفقط إذا لم يكن لدى الشخص الشروط والمعايير المذكورة، فيقوم بإجراء زراعة الشعر من بنك الشعر لشخص آخر.

يمكنك معرفة سعر عملية زراعة الشعر من خلال زيارة ” عيادة هليا للبشرة والشعر ” والتشاور مع المتخصصين ذوي الخبرة لهذه العيادة. إتصل بهذا الرقم 989120234708+ للإستشارة.

يمكنك أيضاً الإستفادة من الإستشارة الأونلاين من خلال نظام الدردشة عبر الإنترنت الخاص بالموقع.

يتم إجراء عمليات زراعة الشعر والحواجب في هذه العيادة من قبل طبيب الشهير الدكتور حميد رضا الخراساني.

هل يمكن إجراء عملية زراعة الشعر من بنك الشعر لشخص آخر؟

نعم، ممكن إجراء هذه العملية، ولكن في ظروف خاصة التي لم يكن لدي الشخص أي بنك الشعر مناسب للزراعة في منطقة الصلع ويوصي الأخصائي هذه الطريقة بعد القيام بإختبارات اللازمة. بالتأكيد كما قيل، لإستخدام هذه الطريقة يجب أن يتم زرع نخاع العظم أو أن المتبرع والمتلقي توأمان متماثلان.

هل هناك آثار جانبية لعملية زراعة الشعر من بنك الشعر للآخرين؟

نعم كل عملية تجميلية لها مضاعفات وطبعاً تكون هذه المضاعفات محتملة لكن لا ينبغي التجاهل من حدوثها. مضاعفات محتملة لزراعة الشعر الطبيعي مع بنك الشعر للآخرين هي تساقط الشعر، الحكة والعدوى و …

إذا لم تتمكن من العثور على بنك الشعر، فهل يمكن الزرع بدون بنك الشعر؟

نعم، يتم إجراء هذا الأمر بطريقة بإسم HRT، فلا حاجة إلى بنك الشعر ويبدو المظهر طبيعياً.

أي مناطق تُستخدم لمنح بنك الشعر؟

عادة يتم إزالة البصيلات من مناطق في مؤخرة الرأس والأشخاص الذين ليس لديهم بصيلات قوية في مؤخرة الرأس، فيُؤخذ من مناطق أخرى للجسم كالصدر ويُستخدم في منطقة الصلع.

من هو المناسب لزراعة الشعر من بنك الشعر للآخرين؟

الذين ليس لديهم بنك الشعر مناسب أو ظروف فيزيائية مناسبة فيمكنهم القيام بزراعة الشعر الطبيعي مع بنك الشعر للآخرين إذا تم استيفاء الشروط المذكورة أعلاه.

دکتر حمیدرضا خراسانی

دکتر حمیدرضا خراسانی مدرس و متخصص کاشت مو و ابرو ، دارای مدرک رسمی از انجمن بین المللی کاشت موی طبیعی در اروپا و آسیا می باشد. تیم پزشکی تحت نظارت ایشان و پیگیری های چند ساله و حضور در دوره های آموزشی و سمینارهای مرتبط با کاشت مو میکروگرافت در کشور آلمان و ترکیه موفق به اخذ گواهی رسمی و مورد تایید به صورت انحصاری برای کلینیک تخصصی پوست و مو هلیا و ورود کاشت مو به روش میکروگرافت به ایران شدند. بیش از 15 هزار نمونه کاشت مو و ابروی موفق یکی از چندین کارنامه کاری موفق ایشان می باشد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *